بيان بشأن ما أثير حول تلقى الجمعية لتمويلات أجنبية

2011-05-09

أنصار السنة المحمدية

بيان بشأن ما أثير حول تلقى الجمعية لتمويلات أجنبية

 

أولاً: المركز العام لجماعة أنصار السنة المحمدية جمعية مشهرة بوزارة التضامن الإجتماعى برقم 61 .

ثانياً: الجمعية خاضعة لرقابة وزارة التضامن الإجتماعى والمخابرات العامة والجهاز المركزى وكافة الجهات الرقابية فى الدولة .

ثالثاً: ما يرد للجمعية من دولة قطر أو غيرها يأتى مخصصاً لكفالة الأيتام أو بناء المساجد أو المستشفيات أو سيارات الإسعاف ونقل الموتى أو المساعدات العلاجية ويتم إخطار الجهات المسئوله بما يرد فور وصوله .

رابعاً: لاتصرف هذه المبالغ إلا فى الغرض المخصصة له وبعد موافقة وزارة التضامن الإجتماعى .

خامساً: مانشر حول تلقى الجمعية 181 مليون جنيه من دولة قطر كلام لا أصل له والبينة على من أدعى .

سادساً: جماعة أنصار السنة المحمدية بمصر مؤسسة دعوية لها ما يقرب من تسعين عاماً, وهى تدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة, وإلى التمسك بما كان عليه الصحابة والتابعون لهم بإحسان ومشهود لها بأنها لا تدعو إلى العنف ولا إلى إثارة الفوضى فى البلاد بل كان لها دور بارز فى إشرافها على اللجان الشعبية فى كافة المحافظات للمحافظة على أمن وأستقرار البلاد خلال الفترة الماضية .

سابعاً: وقد قامت الجمعية بالفعل برفع قضايا ضد كل من افترى على الجمعية كذباً ووجه لها الاتهامات دون بينة ولا دليل وملاحقاتهم قضائيا .

والله الهادى إلى سواء السبيل

 

نقلا عن الموقع الرسمي لجماعة انصار السنة المحمدية

http://www.ansaralsonna.com/web/play-6020.html

عدد المشاهدات 2566