قطوف من بستان الواعظين: من واحة الشعر الدعوي(سلسلة الواعظ عدد المحرم 1437هـ)

2015-10-25

اللجنة العلمية

من واحة الشعر الدعوي

من واحة الشعر الدعوي

( كلُّ حيٍّ سيموتُ ** لَيْسَ في الدُّنيا ثُبُوت )

( حَرَكَاتٌ سَوْفَ تَفْنَى ** ثُمَّ يَتْلُوها خُفُوت )

( وكَلامٌ لَيْسَ يَحْلُو ** بَعْدَهُ إِلاَّ السُّكُوت )

( أيُّها السادِرُ قُلْ لي ** أَيْنَ ذاكَ الجَبَرُوت؟ )

( كُنتَ مطبوعاً على النُطْ ** قِ، فَمَا هَذَا الصُّمُوت؟ )

( ليت شِعرى، أَهُمودٌ ** ما أراهُ، أَم قنوت؟ )

( أَيْنَ أَمْلاكٌ لَهُمْ في ** كُلِّ أُفْقٍ مَلَكُوت )

( زالَت التيجانُ عنهم ** وخَلَتْ تلْكَ التُّخُوت )

( أَصْبَحَتْ أَوْطَانُهُمْ مِنْ ** بَعْدِهِمْ وَهْيَ خُبُوت )

( لا سَمِيعٌ يَفْقَهُ الْقَوْ ** لَ، ولا حَيٌّ يَصُوت )

( عمرَت منهُم قبورٌ ** وخلَت منهم بيوت )

( لم تَذُدْ عَنْهُمْ نُحُوسَ الدَّ ** هْرِ إِذْ حانَتْ بُخُوت )

( خَمَدَتْ تِلْكَ الْمَسَاعِي ** وانْقَضَتْ تلكَ النُّعُوت )

( إِنَّما الدُّنْيا خَيَالٌ ** باطِلٌ سَوْفَ يَفُوت )

( ليسَ للإنسانِ فيها ** غيرَ تقوى اللهِ قوت )

من ديوان محمود سامي البارودي، البحر: مجزوء الرمل

عدد المشاهدات 4428